مكسيما «في كيو» أقوى «سيدان» تنتجها «نيسان» حتى الآن.. و«370 زد» أول نظام متزامن لملاءمة دورات المحرك

أضافت «نيسان الشرق الأوسط» طرازدن رياضيين جديدين إلى مجموعتها من السيارات، هما «نيسان – مكسيما 2010» و«نيسان – 370Z» الجديدان بالكامل. وسيتوفر هذان الطرازان و أعلنت الشركة عن نيتها تدشين طراز «370 زد رودستر» المكشوف في دول مجلس التعاون الخليجي في أوائل عام 2010. «مكسيما» 2010: «مكسيما» 2010 تعود إلى الشرق الأوسط كطراز «سيدان» صُمم بالكامل كسيارة رياضية رباعية الأبواب مميزة القيادة محققة تتطلع نيسان للتوصل إلى «أفضل سيارة بمحرك أمامي ودفع أمامي في العالم»، بالتناغم مع مزايا رائدة في فئتها تشمل التسارع والكبح والتماسك والتوازن والحرفية وتصميم حجرة القيادة.
ويتعزز الطابع الديناميكي للسيارة بعجلات سبيكة 19 بوصة قياسية مع إطارات متقدمة الأداء ورفيعة الحافة قياس 19 بوصة. طور فريق تصميم مقصورة ركاب «مكسيما» الجديدة مفهوم مقصورة «حجرة القيادة الخارقة»، الذي يتضمن مفاتيح تشغيل قريبة من السائق ويضفي شعورا مماثلا للشعور الذي تبعثه سيارة رياضية، لكن بحيّز كبير وراحة للسائق والركاب على حد سواء. أما على صعيد التجهيزات، فتتوفر «مكسيما» بعدد من المزايا الفخمة، مثل نظام ملاحة مع شاشة للرؤية الخلفية، ونظام بوز المتفوق للترفيه الصوتي، ومفتاح ذكي مع خاصية تشغيل المحرك بلمسة زر، ومقاعد جلدية فاخرة بتحرك آلي مع وظيفتي تبريد وتدفئة، وغيرها.
تتوفر «مكسيما» قياسيا بمحرك «في كيو» (VQ) الحائز على عدد من الجوائز. وهو يحتوي على ست أسطوانات سعة 3.5 لتر مع عمودَي كامة علويين و24 صماما. ويولد المحرك 290 حصانا مع عزم دوران كبير يبلغ 35.7 كلغ/م، مما يجعل من هذه السيارة أقوى طراز «سيدان» تنتجه «نيسان» على الإطلاق. أما بالنسبة إلى علبة التروس فتحتوي «مكسيما» الجديدة قياسيا على «ناقل حركة إكسترونيك ذكي بتقنية التغيير المستمر» (CVT) جرى تعديله خصيصا ليتناسب مع طبيعة قيادة السيارة الرياضية. وهو يتضمن إعدادا للتعشيق اليدوي وإعداد «دي إس» جديد، أو ما معناه «قيادة رياضية»، بالإضافة إلى مقبضَي تعشيق متوفرَين على نسق سيارات «الفورمولا1».
وبالإضافة إلى المستوى أدائها العالي تتميز «نيسان مكسيما» بتجهيزات متقدمة أيضا في مجال السلامة الكامنة والنشطة، إلى جانب بنية منطقة الجسم لامتصاص طاقة الاصطدام مما يحقق مفهوم «درع السلامة» من «نيسان». في هذا السياق، تتوفر «مكسيما» 2010 قياسيا بـ«نظام نيسان المتطور للوسائد الهوائية»، و«نظام تحكم بديناميكية السيارة» مع «نظام تحكم بالتماسك» بالإضافة إلى نظام الفرامل المقاومة للانغلاق (ABS) مع نظام توزدع قوة الفرملة إلكترونيا (EBD) و«مساعدة الفرملة» (BA).
وفي الولايات المتحدة الأميركية، حققت «نيسان مكسيما» تقييم خمس نجوم من الإدارة الوطنية للسلامة المرورية على الطرق السريعة في ما يتعلق بالسلامة من الاصطدامات الأمامية والجانبية، وهو أعلى تقييم ممكن ضمن تصنيفات هذه المؤسسة الأميركية المتخصصة.
سيارة «370Z» 2010 الرياضية : في أول إعادة تصميم كاملة لسيارة «نيسان» «زد» (Z) الأسطورية منذ إعادة تقديمها عام 2003 كطراز «350 زد»، أعيد تصميم كل قطعة تقريبا، أو إعادة النظر فيها، في طراز «نيسان» «370Z» 2010 الجديد. وعليه أصبحت السيارة مزودة بقاعدة عجلات أقصر وتعتمد مواد خفيفة الوزن للجسم أكثر من السابق، وتضم محركا جديدا يولّد أعلى قوة في فئة السيارة تبلغ 328 حصانا، على الرغم من تحسن استهلاك الوقود. أما بالنسبة إلى نقل الحركة، فتتوفر السيارة بعلبة تروس أوتوماتيكية جديدة من سبع سرعات مع مقبضي تعشيق مماثلين لما هو معتمد في سيارات «فورمولا1». ويمكن الحصول على «370 زد» بعلبة تروس يدوية من ست سرعات تتضمن أول «نظام متزامن لملاءمة دورات المحرك عند تبديل التروس نزولا» في العالم. وفي ما يتعلق بمقصورة ركاب السيارة، فهي تركز على السائق وتضعه في محور اهتماماتها. كما تحتوي مجموعة من المزايا التقنية الجديدة تشمل نظاما ملاحيا مزوّدا بشاشة تعمل باللمس.
يؤمن تصميم «370Z» 2010 الديناميكي الجديد ميزتين رئيسيتين: الأولى إطلالة أكثر عدائية، والثانية بنية أخفّ وأصلب لتحقيق أداء أفضل. في هذا السياق، تمتاز السيارة بتصميم خارجي مشدود يبدو جديدا بالكامل لكنه يجسد شخصية «زد» اللافتة في نواحيه جميعها، وبخاصة أنه يتضمن ملامح أصيلة من سيارة «240 زد» التي قُدمت عام 1970.
تندفع «زد» الجديدة بالجيل الرابع من محرك نيسان «في كيو» (VQ) الذي حاز عددا من الجوائز. ويولد محرك «VQ37VHR» الجديد، الذي يتألف من ست أسطوانات على شكل «V» سعة 3.7 لتر، 328 حصانا وعزم دوران يبلغ 37.0 كلغ/م. وهو يتضمن تقنية «التحكم المتبدل بتوقيت عمل الصمامات ومسافة فتحها». ويمكن قرنه بخيار من علبتَي تروس جديدتين ومتطورتين جرى تصميمهما للارتقاء بأداء السائق. تتضمن العلبة اليدوية الجديدة، التي تتألف من ست نسب متقاربة، أول «نظام متزامن لملاءمة دورات المحرك» في العالم، حيث يعمل أوتوماتيكيا على التحكم بسرعة دورات المحرك وتعديلها إلى السرعة الملائمة تماما عند تبديل التروس. هذا يعني فعليا فتح خانق الوقود لتعزدز سلاسة عمليات التعشيق صعودا ونزولا. أما بالنسبة إلى علبة التروس الأوتوماتيكية الجديدة من سبع سرعات مع مقبضَي تعشيق من المغنيسيوم، فقد صُممت لتوفير تعشيق سريع جدا، يماثل ذلك الذي يتحقق في علبة تروس يدوية، وذلك عند تشغيلها بالإعداد اليدوي. أما الزمن الذي نتكلم عنه هنا، فهو 0.5 ثانية فقط لا غير.
وستتوفر «370 زد» مبدئيا بنسخة كوبيه بدءا من خريف هذا العام. وستُطرح بعدئذ نسخة رودستر مكشوفة عبر دول مجلس التعاون الخليجي أوائل عام 2010.

أضافت «نيسان الشرق الأوسط» طرازدن رياضيين جديدين إلى مجموعتها من السيارات، هما «نيسان – مكسيما 2010» و«نيسان – 370Z» الجديدان بالكامل. وسيتوفر هذان الطرازان و أعلنت الشركة عن نيتها تدشين طراز «370 زد رودستر» المكشوف في دول مجلس التعاون الخليجي في أوائل عام 2010. «مكسيما» 2010: «مكسيما» 2010 تعود إلى الشرق الأوسط كطراز «سيدان» صُمم بالكامل كسيارة رياضية رباعية الأبواب مميزة القيادة محققة تتطلع نيسان للتوصل إلى «أفضل سيارة بمحرك أمامي ودفع أمامي في العالم»، بالتناغم مع مزايا رائدة في فئتها تشمل التسارع والكبح والتماسك والتوازن والحرفية وتصميم حجرة القيادة.ويتعزز الطابع الديناميكي للسيارة بعجلات سبيكة 19 بوصة قياسية مع إطارات متقدمة الأداء ورفيعة الحافة قياس 19 بوصة. طور فريق تصميم مقصورة ركاب «مكسيما» الجديدة مفهوم مقصورة «حجرة القيادة الخارقة»، الذي يتضمن مفاتيح تشغيل قريبة من السائق ويضفي شعورا مماثلا للشعور الذي تبعثه سيارة رياضية، لكن بحيّز كبير وراحة للسائق والركاب على حد سواء. أما على صعيد التجهيزات، فتتوفر «مكسيما» بعدد من المزايا الفخمة، مثل نظام ملاحة مع شاشة للرؤية الخلفية، ونظام بوز المتفوق للترفيه الصوتي، ومفتاح ذكي مع خاصية تشغيل المحرك بلمسة زر، ومقاعد جلدية فاخرة بتحرك آلي مع وظيفتي تبريد وتدفئة، وغيرها.
تتوفر «مكسيما» قياسيا بمحرك «في كيو» (VQ) الحائز على عدد من الجوائز. وهو يحتوي على ست أسطوانات سعة 3.5 لتر مع عمودَي كامة علويين و24 صماما. ويولد المحرك 290 حصانا مع عزم دوران كبير يبلغ 35.7 كلغ/م، مما يجعل من هذه السيارة أقوى طراز «سيدان» تنتجه «نيسان» على الإطلاق. أما بالنسبة إلى علبة التروس فتحتوي «مكسيما» الجديدة قياسيا على «ناقل حركة إكسترونيك ذكي بتقنية التغيير المستمر» (CVT) جرى تعديله خصيصا ليتناسب مع طبيعة قيادة السيارة الرياضية. وهو يتضمن إعدادا للتعشيق اليدوي وإعداد «دي إس» جديد، أو ما معناه «قيادة رياضية»، بالإضافة إلى مقبضَي تعشيق متوفرَين على نسق سيارات «الفورمولا1».
وبالإضافة إلى المستوى أدائها العالي تتميز «نيسان مكسيما» بتجهيزات متقدمة أيضا في مجال السلامة الكامنة والنشطة، إلى جانب بنية منطقة الجسم لامتصاص طاقة الاصطدام مما يحقق مفهوم «درع السلامة» من «نيسان». في هذا السياق، تتوفر «مكسيما» 2010 قياسيا بـ«نظام نيسان المتطور للوسائد الهوائية»، و«نظام تحكم بديناميكية السيارة» مع «نظام تحكم بالتماسك» بالإضافة إلى نظام الفرامل المقاومة للانغلاق (ABS) مع نظام توزدع قوة الفرملة إلكترونيا (EBD) و«مساعدة الفرملة» (BA).
وفي الولايات المتحدة الأميركية، حققت «نيسان مكسيما» تقييم خمس نجوم من الإدارة الوطنية للسلامة المرورية على الطرق السريعة في ما يتعلق بالسلامة من الاصطدامات الأمامية والجانبية، وهو أعلى تقييم ممكن ضمن تصنيفات هذه المؤسسة الأميركية المتخصصة.
سيارة «370Z» 2010 الرياضية : في أول إعادة تصميم كاملة لسيارة «نيسان» «زد» (Z) الأسطورية منذ إعادة تقديمها عام 2003 كطراز «350 زد»، أعيد تصميم كل قطعة تقريبا، أو إعادة النظر فيها، في طراز «نيسان» «370Z» 2010 الجديد. وعليه أصبحت السيارة مزودة بقاعدة عجلات أقصر وتعتمد مواد خفيفة الوزن للجسم أكثر من السابق، وتضم محركا جديدا يولّد أعلى قوة في فئة السيارة تبلغ 328 حصانا، على الرغم من تحسن استهلاك الوقود. أما بالنسبة إلى نقل الحركة، فتتوفر السيارة بعلبة تروس أوتوماتيكية جديدة من سبع سرعات مع مقبضي تعشيق مماثلين لما هو معتمد في سيارات «فورمولا1». ويمكن الحصول على «370 زد» بعلبة تروس يدوية من ست سرعات تتضمن أول «نظام متزامن لملاءمة دورات المحرك عند تبديل التروس نزولا» في العالم. وفي ما يتعلق بمقصورة ركاب السيارة، فهي تركز على السائق وتضعه في محور اهتماماتها. كما تحتوي مجموعة من المزايا التقنية الجديدة تشمل نظاما ملاحيا مزوّدا بشاشة تعمل باللمس.
يؤمن تصميم «370Z» 2010 الديناميكي الجديد ميزتين رئيسيتين: الأولى إطلالة أكثر عدائية، والثانية بنية أخفّ وأصلب لتحقيق أداء أفضل. في هذا السياق، تمتاز السيارة بتصميم خارجي مشدود يبدو جديدا بالكامل لكنه يجسد شخصية «زد» اللافتة في نواحيه جميعها، وبخاصة أنه يتضمن ملامح أصيلة من سيارة «240 زد» التي قُدمت عام 1970.
تندفع «زد» الجديدة بالجيل الرابع من محرك نيسان «في كيو» (VQ) الذي حاز عددا من الجوائز. ويولد محرك «VQ37VHR» الجديد، الذي يتألف من ست أسطوانات على شكل «V» سعة 3.7 لتر، 328 حصانا وعزم دوران يبلغ 37.0 كلغ/م. وهو يتضمن تقنية «التحكم المتبدل بتوقيت عمل الصمامات ومسافة فتحها». ويمكن قرنه بخيار من علبتَي تروس جديدتين ومتطورتين جرى تصميمهما للارتقاء بأداء السائق. تتضمن العلبة اليدوية الجديدة، التي تتألف من ست نسب متقاربة، أول «نظام متزامن لملاءمة دورات المحرك» في العالم، حيث يعمل أوتوماتيكيا على التحكم بسرعة دورات المحرك وتعديلها إلى السرعة الملائمة تماما عند تبديل التروس. هذا يعني فعليا فتح خانق الوقود لتعزدز سلاسة عمليات التعشيق صعودا ونزولا. أما بالنسبة إلى علبة التروس الأوتوماتيكية الجديدة من سبع سرعات مع مقبضَي تعشيق من المغنيسيوم، فقد صُممت لتوفير تعشيق سريع جدا، يماثل ذلك الذي يتحقق في علبة تروس يدوية، وذلك عند تشغيلها بالإعداد اليدوي. أما الزمن الذي نتكلم عنه هنا، فهو 0.5 ثانية فقط لا غير.
وستتوفر «370 زد» مبدئيا بنسخة كوبيه بدءا من خريف هذا العام. وستُطرح بعدئذ نسخة رودستر مكشوفة عبر دول مجلس التعاون الخليجي أوائل عام 2010.

Advertisements

~ بواسطة GearGo في 20 يناير 2010.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: