تقرير عن السيارة الخارقة سوبارو امبريزا

كشفت «سوبارو» النقاب عن الطراز الجديد لسيارتها «امبريزا WRX STI» الخماسية الأبواب المشحونة توربينيا، التي تندفع على العجلات جميعها. ومن المقرر طرح هذا الطراز للبيع في الأسواق العالمية . وهي تنتمي كما يدل اسمها طبعا، إلى عائلة «امبريزا»، التي تعتبر العمود الفقري لسيارات «سوبارو».
وتفاخر «سوبارو»، التي اشتهرت في إنتاج السيارات السريعة التي يعمل معظمها بالدفع الرباعي، في أن السيارة الجديدة هذه من تصميم فريق من المهندسين الشباب العاملين لديها الذين تستهويهم رياضة السباقات والسرعة، والسيارات ذات الأداء العالي، الذين أضافوا إليها لمسات كثيرة جعلتها مختلفة تقريبا عن طراز WRX السابق من هذه السيارة الرائعة.
وقام هؤلاء الشباب بإعادة النظر في السيارتين معا: «امبريزا» العادية، وسيارة WRX السابقة، واجروا عليها تعديلات جذرية ليصبح محركها الـ «بوكسر» سعة 2.5 لتر بقوة 300 حصان لدى دورانه بسرعة 6000 لفة في الدقيقة بفضل الشحن التوربيني. وقد ركب المحرك على منصة جديدة كليا بنظام تعليق متطور مع دفع على العجلات جميعها، لتتحول في النهاية إلى سيارة جديدة كليا. أما عزم الدوران فيبلغ 300 رطل/ قدم لدى دوران المحرك بسرعة 4000 لفة في الدقيقة.
تقول مصادر «سوبارو» إن السيارة الجديدة هذه ستكون أكثر من صالحة لسباقات الرالي، لأنها منذ البداية صممت مع اخذ هذا الأمر في الاعتبار. ومن المعروف انه، حسب تقاليد «سوبارو»، تأخذ سباقات الرالي دائما حيزا كبيرا من تفكير هذه الشركة اليابانية العريقة في مضمار صناعة المركبات الجيدة.
كما جرى تغيير بعض مقاسات المركبة مقارنة بالطراز العادي من «امبريزا»، المجهزة، إما بمحرك سعة 1.5 لتر، أو سعة لترين. فقد جرى على سبيل المثال تطويل قاعدة العجلات بمقدار 95 ملليمترا، رغم تقصير الطول الإجمالي بمقدار 50 ملليمترا، وهذا من شأنه تقليل الامتدادين الأمامي والخلفي عبر العجلتين الأماميتين والخلفيتين، مما يعزز ثبات السيارة واستقرارها على المنعطفات.
ويبلغ عرض طراز STI الجديد 1795 ملليمترا، أي أنها اعرض حتى من سيارة «امبريزا» العادية الجديدة بمقدار 55 ملليمترا، في حين أن المسافة بين العجلتين الأماميتين زيدت بمقدار 45 ملليمترا، وبين العجلتين الخلفيتين بمقدار 40 ملليمترا من اجل احتضان الأرض بأكبر مسافة ممكنة.
وإضافة إلى الرفرافين الأماميين والخلفيين اللذين يغطيان العجلات واللذين امتدا أكثر من السابق في سيارات «امبريزا»، فإن الفروقات الجديدة البارزة تشمل المشبك الأمامي ومخمدي الصدمات العميقين الأمامي والخلفي أيضا، مع الفتحات الجانبية والعمودية الرياضية في كلا الطرفين للمساعدة على تبريد الهواء داخل السيارة. ويقع مباشرة خلف العجلتين الأماميتين منفذان هوائيان عموديان للفظ الهواء من داخل السيارة إلى الخارج تابعان لنظام التبريد. كذلك توجد حافتان جانبيتان ناتئتان لأرضية السيارة مصممتان خصيصا لتندمجا باتقان مع أقواس العجلات، في حين أن هناك جنيحا خلفيا للسقف، واسعا نسبيا، مع مصباح عال مركب أسفله للإشارة إلى توقف السيارة بفعل المكابح، وهو ما يشكل ميزة أخرى لهذه المركبة عن سيارة «امبريزا» العادية، كما ان تصميم مخمد الصدمات الخلفي يجعل السيارة لا ترتفع عن الأرض بفعل السرعة العالية ويجعلها تلتصق أكثر بالأرض زيادة في ثبات المركبة وتوازنها. وتمتد من مؤخرة السيارة أنابيب العادم الأربعة، اثنان من كل جانب، التي تعطي للمركبة شكلها الرياضي المميز، كما أنها تخفض من مقاومة انبعاث غاز العادم بنسبة 38 في المائة، مما يعني مزيدا من القوة للسيارة وخفضا للضجيج.
وتتوفر السيارة بخيارات من الألوان على رأسها لون «سوبارو» المميز الأزرق الخاص بسيارات «امبريزا WRX»، مع عجلات من الخلائط المعدنية مطلية باللون الذهبي كخيار آخر، أما الخيار الثالث فعجلات من الخلائط المعدنية باللون الفضي اللامع قياس 18×8.5 بوصة بإطارات 245/40 آر.
أما الداخل فروعي فيه أن يكون أكثر فخامة مما هو متوفر في «امبريزا» العادية، لان المقاعد نجدت من الجلد الخالص، خاصة المقعدين الأماميين الرياضيين المجوفين اللذين يأتيان كتجهيزات قياسية ما لم يجر طلب الخيار الآخر وهو مقاعد «ريكارو» العادية للركوب المريح غير الرياضي. كما تتوفر المساند الجانبية كمواصفات قياسية، في حين جرى تعديل النظام الصوتي والسمعي لكي يجاري صيحة العصر.
ولا بد من الإشارة هنا إلى نظام التعليق صلب، لكنه مريح جدا، وربما ذلك عائد إلى التعليق الخلفي الشوكي المزدوج ذي الوصلات المتعددة. أما التعليق الأمامي من الألمنيوم فهو كطراز WRX السابق، يقوم على دعائم مقلوبة، مما يؤمن ارتكازا صلبا خاصة خلال المنعطفات الشديدة في السرعات العالية، مما يحول دون انخفاض الجانب الأمامي المعاكس لاتجاه السيارة واقترابه من الأرض. ولزيادة انخفاض مركز الثقل زيادة في الالتصاق بالأرض، جرى تخفيض ارتفاع مقدمة المحرك بمقدار 22 ملليمترا، كما جرى تخفيض مركز الترس التفاضلي بنحو 10 ملليمترات.
وطلبت «سوبارو» من الشركة الايطالية المتخصصة «بريمبو» مساعدتها على تطوير نظام المكابح ذي الأقراص المهواة مع التعزيزات التقنية الأخرى الرباعية الاقنية والنظام المانع للإقفال مع توزيع الكتروني لشدة الكبح.
يبقى القول إن السيارة تتوفر بناقل حركة يدوي سداسي السرعات مع ليونة شديدة في التنقل من سرعة إلى أخرى، نظرا إلى قصر مسافة تنقل ذراع السرعة. كذلك هناك التعشيق السلس، خاصة بين السرعة الحيادية «نيوترال» (غير المعشقة)، والسرعة الأولى، وبين هذه السرعة والسرعة الثانية.
ويبقى القول أيضا وأخيرا، إنه يمكن للسائق يدويا اختيار ثلاثة أنماط للقيادة حسب أوضاع الطريق، سواء كانت عادية، أو ثلجية، أو رملية، أو مغطاة بالحصى، أو الطين، مع القدرة على زيادة نشاط السيارة وخفتها، وسرعة الاستجابة لحركة المقود.
Advertisements

~ بواسطة GearGo في 11 فبراير 2010.

رد واحد to “تقرير عن السيارة الخارقة سوبارو امبريزا”

  1. سيارة تأخذالأنفاس تجمع الرفاهية والسرعة والجرأة في ان واحدحماسية تعذب القلوب الرياضية تنسيي الأصحاب والأحباب لو يجري عمليات في قلوبهم لوجدو شعار سوبارو مطبوع فالقلب
    أمبيزا سيارة العالم الرياضية اليابانية الأصيلة بلا مناقس
    عاشق الأمبريزا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: