الاسباني الونسو يفوز بجائزة البحرين الكبرى للفورمولا -1

فاز الاسباني فرناندو الونسو بجائزة البحرين الكبرى أولى جولات الموسم في بطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات في أول سباق يخوضه مع فريقه الجديد فيراري الذي هيمن على السباق بحلول سائقه الآخر البرازيلي فيليبي ماسا في المركز الثاني اليوم الأحد.
وتصدر الالماني سيباستيان فيتل سائق رد بول السباق من البداية وحتى اللفة 34 من أصل 49 لفة قبل أن تنخفض سرعة سيارته وتتراجع ليقتنص الونسو الفوز رقم 22 في مسيرته.
وقال الونسو بطل العالم مرتين من قبل بعد مراسم التتويج “لا توجد بداية أفضل للشراكة (بيني وبين الفريق). انا مع أفضل فريق في العالم.”
وتمكن الونسو من تجاوز ماسا في المنعطف الاول ليحتل السائق البرازيلي المركز الثاني بفارق 16 ثانية وراء زميله الاسباني في أول سباق يخوضه منذ تعرضه لإصابة خطيرة هددت حياته في المجر في يوليو تموز الماضي.
وأكمل البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم 2008 منصة التتويج متأخرا بفارق 23.1 ثانية وراء الونسو بينما أنهى فيتل السباق في المركز الرابع بعدما انطلق من المركز الأول.
وقال فيتل “إنه أمر مؤسف لكن لا شيء بيدي. السباق كان ايجابيا بصورة عامة بغض النظر عن الفشل.”
واضاف “كان كل شيء يسير بسلاسة لكن تراجعت قبل 20 لفة من النهاية. لسنا متأكدين حتى الآن من سبب التراجع لكنه لم يكن بالأمر الجيد. لحسن الحظ تمكنت من إنهاء السباق واحتلال المركز الرابع لكن كان يجب أن نحقق الفوز.”
وجاء الالماني مايكل شوماخر (41 عاما) بطل العالم سبع مرات سابقا والعائد من اعتزال استمر لثلاث سنوات في المركز السادس مع فريق مرسيدس متأخرا بمركز واحد وراء زميله ومواطنه نيكو روزبرج.
واشار شوماخر السائق السابق لفيراري ان السباق كان جيدا كأفضل ما يكون.
وقال شوماخر لمراسلي محطات تلفزيونية “التجاوز هنا مستحيل وسيكون الأمر هكذا في ظل هذه الاستراتيجية للسباقات.”
وكان هذا الفوز هو الأول لالونسو منذ سباق اليابان 2008 مع رينو واحتفل بالانتصار بقيادة سيارته في مسار متعرج مع الاقتراب من خط النهاية متفوقا بفارق معقول على أقرب ملاحقيه.
وقال السائق الاسباني في مؤتمر صحفي “فزنا بالسباق الأول فقط لكن الحصول على المركزين الأول والثاني هي النتيجة التي يستحقها فريق فيراري.”
وأضاف الونسو الذي أحرز لقبيه في بطولة العالم بعد فوزه بسباق البحرين في كل مرة “أنا متفائل جدا بالنسبة لبقية الموسم.”
وهذه هي المرة الأولى التي يفوز فيها فيراري بالمركزين الأول والثاني منذ سباق فرنسا في يونيو حزيران 2008 ليوقف انتصارات رد بول في آخر ثلاثة سباقات من الموسم الماضي.
وفي أول سباق تطبق فيه قاعدة إلغاء التزود بالوقود أثناء السباقات وفي ظل أجواء شديد الحرارة على حلبة صخير التي تمت زيادة طولها وضع الونسو في رصيده 25 نقطة يحصل عليها صاحب المركز الأول في ظل النظام الجديد لاحتساب النقاط لأول عشرة سائقين في الترتيب.
ولم يشهد السباق الاثارة المتوقعة وجاءت البداية غير مبشرة للسائق البريطاني جنسون باتون حامل اللقب العالمي في أول سباقاته مع فريق مكلارين ليحتل المركز السابع.
وأثبت فريق لوتس المدعوم من ماليزيا والعائد للبطولة بعد غياب 16 عاما أنه الأفضل بين الفرق الثلاثة الجديدة حيث كانت سيارته الوحيدة بين هذه السيارات التي أكملت السباق.
واحتل الفنلندي هايكي كوفالاينن سائق لوتس المركز 15 بينما كان المركز 17 والأخير للسائقين الذي نجحوا في إكمال السباق من نصيب زميله الايطالي يارنو ترولي.
وقال توني فرنانديز مدير لوتس “يا له من يوم رائع.”
وانسحب السائق الهندي كارون تشاندوك في اللفة الثانية من أول سباق لفريق اتش.ار.تي كما فشل زميله البرازيلي برونو سينا في الوصول لخط النهاية وتوقف في اللفة 19.
Advertisements

~ بواسطة GearGo في 15 مارس 2010.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: